Alef Logo
الفاتحة
              

وقال الله ستعود سوريا لنا .. صدق الله العظيم

سحبان السواح

خاص ألف

2013-09-14

غامرت تلك الليلة لأصل إلى الله في مقره في قاسيون.. كان يجلس وظهره لي يقرأ بصوت عال في الكتاب.. سمعت صوته يجهر بالقول:

حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا،قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا، قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا، آَتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آَتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا، فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا، قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا، وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا.


أغلق الكتاب والتفت إلي وقال: سأغادر ولن تراني بعد اليوم.. وبدأ يستعد للرحيل من أعلى قاسيون.


قلت له ولكن يا الله.. تتركنا ونحن في أمس الحاجة لك.. سورياك تتقسم إلى دويلات طائفية، ودمشقك تأكلها النيران، وأنت قادر على كل شيء..


ابتسامة حزينة ارتسمت على وجهه، كنت.. قال.

ولكنك خالق كل شيء..

لي شريك في الخلق.. وهو الذي ينتصر اليوم.. وليس علي سوى الاستسلام.

شريك؟؟؟ كيف وأنت الذي قلت لاشريك لك؟؟؟


لم أقل ذلك.. عبادي هم الذين قالوا حين كانوا يؤمنون بي كممثل للخير.. عبادي كانوا ينادون لبيلك اللهم لبيك .. لبيك لا شريك لك لبيك.. ولكنهم هم الذين جاءوا بالشرير إلى بيوتهم.. ألا ترى أولئك الرجال في الصور، ألا تجعلك تلك الصور تشعر أنهم قادمون مما قبل الجاهلية.. بل مما قبل الخلق.. لحى طويلة قذرة، ملابس ترجع إلى عهود البدائية الأولى، ورغبة في القتل لا يقف في وجهها شيء. في العصور البدائية كانوا يقتلون الحيوانات ليقتاتوا من لحمها.. ولكنهم اليوم يقتلون البشر.. البشر المسالمين ليمتصوا دماءهم.. صاروا مصاصي دماء.. أعترف لك يا صديقي لقد جعلتم الشرير ينتصر علي.


لسنا نحن يا الله .. هم أساسا أنصار الشرير..

نحن نحبك، ونفديك بأرواحنا.. فأنت الصديق الذي لاصديق مثله..

لن تقدروا على الصمود في وجههم.. هم مدربون على القتل، لا رحمة في قلوبهم، ولا يعنيهم سوى النكاح والقتل.. يقتلون لينحكوا وينكحوا ليزدادوا رغبة في القتل ورؤية الدماء تسيل. هم شعوب ياجوج وماجوج وقد غيروا مآربهم، وصاروا وحوشا قتلة لا رادع لهم.. لا دستور يحكم حياة الناس وهو بينهم غير دستور القتل والتكيل والتدمير.. ودمشق .. دمشق التي خلقتها لتكون جوهة العالم.. صارت بين أيديهم دمارا كبيرا.. ودماء تسيل.. ورؤوسا يطاح بها في السيف، ونساء يوأدون أحياء. لا قوانين تحكم سلوكهم سوى ما يقوله كبيرهم.. وكبيرهم خادم الشرير الأكبر.


وسوريا يا الله.. سوريا التي جعلتها قلب العالم، سرة الكون، درة الخلق؟؟؟؟


سوريا لن تظل سوريا يا عبدي.. سوريا ستصير دولا يتحكم فيها رجال انفضوا عني ليجدوا لأنفسم ربا غيري.. سوريا ستكون دولا طائفية.. وستقوم فيها دولة للعلوين ودولة للشيعة ودولة للإسماعيليين، ودولة للدروز.. لقد انتصر الشرير يا عبدي وقسّم ملاذي الأخير.. سأعود إلى سماواتي.. سأحيل نفسي إلى التقاعد وأستريح.. وليفعل الشرير ما يريد.. ولتكن دولته أسرائيل سيدة للعالم.


تتخلى عنا يا الله..

تخليتم عن أنفسكم قبل أن أتخلى عنكم.. عبدتم الشرير فنال منكم مبتغاه.. وما عدت قادرا على مد يد العون لكم..

وماذا عني يا الله؟؟

أختر لنفسك طائفة وانتم لها وعش في ظهرانيها تأمن.

أي أمان يالله وسوريا تتحلل....؟

هو قانون المنتصر.. ولن يزول سوى بانتصاركم من جديد؟؟ ولكن هيهات .. هيهات..

استعد للمغادرة.. سار باتجاه السماوات وهو يصيح.. لا تنادوني فما عدت أسمعكم.. ولكن حين تستطيعون القضاء على الشرير سأعود.. وستعود سوريا لي ولكم.




























تعليق



عمار سليمان

2013-09-19

رائع استاذ سحبان دائماً تتحفنا بنصوصك و افتتاحياتك الرائعة

رئيس التحرير سحبان السواح

الوسواس الخناس

20-كانون الثاني-2018

سحبان السواح

يتساءل كثيرون من قراء ألف عن سبب الأصرار على نشر الأدب الإيروتيكي، وما غايتنا منه.. أقول لهؤلاء تعالوا نتفق على أن الفجوة كبيرة جدا بين المؤمنين بالعلمانية والمؤمنين بالتحرر، التحرر...
المزيد من هذا الكاتب

الوسواس الخناس

20-كانون الثاني-2018

دنس الطهارة وطهارة الدنس

13-كانون الثاني-2018

الثورة اليتيمة

06-كانون الثاني-2018

بدكن حريييييييييييييييييييييييييي

29-كانون الأول-2017

في غَفْلَةٍ مِنِّي، جِئْتِ

23-كانون الأول-2017

من مذكرات سجين سياسي

20-كانون الثاني-2018

الصعود في الحب

13-كانون الثاني-2018

سجناء الصقيع في مونتريال

06-كانون الثاني-2018

مرحبا ناجي

29-كانون الأول-2017

مسرحية من فصل واحد

23-كانون الأول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow