Alef Logo
ابداعات
              

قصائد بالأسود

محمد علاء الدين عبدالمولى

خاص ألف

2013-09-25

يا حــرّاس النّــور
افـتحـوا الأبـواب
ويا بنــاتْ
اغســلنَ درج الورد بأطراف فساتينكنّ
وأنتـنَّ نازلاتٌ مـنْ علّــيّات الصّـيفِ...!
... عــروس النّــبيذ قادمةٌ
عريــسُ الجــرار البابليّــة قادم
هللويا
هللويا

عروس النبيذ قادمة

عروس الجرار البابليّة قادم

هللويا

هللويا

30 تشرين ثان 2011

2

تولدُ الشمسُ من أصابع المرأة وهي تبحث عن قميصها الشّفافِ

تنتنشر الكائنات في مدى نورها

أتكوّمُ على طرف مهد الانتظار وسادة محشوّة بالألم

رداءً من ذكرياتٍ طاعنة في الهرم

قلبٌ يخفقُ خلفَ الصّدر المائلِ عنقوداً متعثّراً بعصافير ميتة

كيف أجمع شمسكِ وخرابي المعتم؟

كيف أستطيعُ حمل الجثث المتراكمة في جيوبي وأنا أخفّ من زهرة ياسمين؟

واصلي شمسكِ

الموت يواصل ليله، والذّكرى توسّع من حجم التابوت

متى ننتهي ؟

6 كانون أول 2011

3

أنهضُ من النوم
أجد السرير غارقا في أصوات من صرخوا في حلمي
وعند الباب يقف الحلم مضعضع الروح

يؤنبني لأني لم أعطه ليلاً كافياً

أعاتبه لأنه لم يعطني وطناً كافيا

وأدخل في الصدى


11 كانون ثان 2012

4

أبــحثُ عن:
بـوصـلةٍ لا تشـيرُ إلـى جــهةٍ.
شجرةٍ لا توقفُ خـضرتها.

صوتٍ لا يقلد ذكرى دموية

امرأة تعرف كيف تبني بيتها على مفتاح بيانو

قصيدة تشيّعني بعد أن تصرعني

أبحث عن...........

11 كانون ثان 2012
صــوتٍ لا يقلّـد ذكــرى دموية

امــرأةٍ تعرفُ كـيفَ تبني بيتها على مفتاحِ بيانو

قصيدةٍ تشيّعني بعد أن تصرعني

أبحث عن............

5

عـمّرتُ لكِ وأنا بلا بيتٍ، بيتاً على شجيرةِ الغياب

لماذا شئتِ أن تسمحي للغبار بالسيطرة على أواني الورد؟

لماذا لم تسمحي إلاّ لوجهك أن يدخل في المرآة؟

متى كان ينبغي أن تدركي أن قلبي وحده كفيلٌ بكِ؟

هل كان عليَّ تهشيمهُ إلى أرغفة يابسة لطيور الهجرة السوداء؟

الآن... كلي من خبز الغربة

وآكل من حصى روحي حيث تدوس عليها أقدام غبايكِ

15 كانون ثان 2012

6

روحـي: جسدُ عَـجـوزٍ تتلـكّأُ عيناه في العثور على جهة الشرق.

أيها الكائنُ المجبول من خلاصة الدمار !

ما أصعبَ وقوفك على منحدر الوقت

مثل قصبة جوفاء تعربد فيها عاصفة عمياء

لا تحتكَ أرضٌ ولا على يمينكَ سياج ورد

فتمسَّكْ بذاكرةٍ أضعفَ من حنينِ الجثّـة للقيامةِ

واستمع إلى آخر كلمات تقال بين النهر والجنّـة المغلقة...


15 كانون ثان 2012





















































تعليق



كلام في الحب

17-شباط-2018

سحبان السواح

قالت: " أستحلفُكُنَّ، يا بناتِ أورشليمَ، أنْ تُخْبِرْنَ حبيبيَ حينَ تَجِدْنَهُ إنِّي مريضةٌ منَ الحُبِّ." "قالَتْ: قبِّلْني بقبلاتِ فمِكَ."، وترجَّتْ أيضاً: لامِسْنِي هُنا .. وهُنا.. هُناكَ، وهُنالكَ أيضاً. فمُكَ، شفتاكَ غايتي، ولسانُكَ...
رئيس التحرير: سحبان السواح
مدير التحرير: أحمد بغدادي
المزيد من هذا الكاتب

(الكتابة) و(الكتابة الجديدة)

10-شباط-2018

قصة / عواءُ الجـمجـمـة

04-تشرين الثاني-2017

30 نيسان ذكرى رحيل نزار قباني

29-نيسان-2017

يا مولاي

26-أيار-2014

30 نيسان ذكرى رحيل نزار قباني

01-أيار-2014

سلمية تحرق نفسها

17-شباط-2018

من أنتَ ؟!

10-شباط-2018

مذكرات سجين سياسي 2

03-شباط-2018

سؤال وجواب

27-كانون الثاني-2018

من مذكرات سجين سياسي

20-كانون الثاني-2018

الأكثر قراءة
Down Arrow