Alef Logo
ابداعات
              

يا مولاي

محمد علاء الدين عبدالمولى

خاص ألف

2014-05-26

مولايْ!
هل تبصر بين ثيابي عاصفةً عمياءْ؟
تنقرُ بأصابعها الهدّامةِ بابَ المنفى،
تولجُ ليلاً بنهارٍ
وتتوّجُ فيّ شتاءً صيفاَ
وأنا لا إيلاف لرحلتيَ القرشيّةِ
لا أحلافَ لأبناءِ الموسيقى في جسدي
لا بلدٌ في بلدي
لا منفى في منفايْ
أنا ما قطّرهُ الألمُ القدّيسُ من الإبريقِ المكسورْ
أنا فتوى مذبحةٍ أكبرُ ما فيها عصفورْ
يا مولاي
فكيف الأرض تدورْ
كيف الأرض تدورْ؟
مولاي
وأنا أصنعُ من عيني مركبةَ الطيرِ
أمرّغُ وجهي في طين الخلقِ الأمثلْ
أشوي فخّار الروح على نايٍ هادئةٍ أجملْ
وأنا أتمدد كالتّابوت على مشرحة المنفى؛
أسمعُ أصواتَ شياطينِ القبحِ تهلّلُ للمشرطِ والسكينْ
أبعدْ كأسكَ عني يا رحمنَ الزهرِ
فلا أقدرُ بعد اليوم على أن أشربَ من ماءٍ لوّثه التنّينْ

أدعوكَ بحقّ القمحِ
وتفتيح الجرحِ
أزلْ من دربي هذي العرباتِ المشبوهةْ

وليعرفْ كلّ نبيّ شعريٍّ تيههْ
وأخيرا يا مولاي

لا أرغب في هذي اللحظة في وطني
لا...
لا أرغب في فرحٍ
أو عرسٍ
أو خاتمْ

لا أرغب إلا أن أسمع صوت ابني
ثمّ ... ليغرق هذا العالمْ
تعليق



كلام في الحب

17-شباط-2018

سحبان السواح

قالت: " أستحلفُكُنَّ، يا بناتِ أورشليمَ، أنْ تُخْبِرْنَ حبيبيَ حينَ تَجِدْنَهُ إنِّي مريضةٌ منَ الحُبِّ." "قالَتْ: قبِّلْني بقبلاتِ فمِكَ."، وترجَّتْ أيضاً: لامِسْنِي هُنا .. وهُنا.. هُناكَ، وهُنالكَ أيضاً. فمُكَ، شفتاكَ غايتي، ولسانُكَ...
رئيس التحرير: سحبان السواح
مدير التحرير: أحمد بغدادي
المزيد من هذا الكاتب

(الكتابة) و(الكتابة الجديدة)

10-شباط-2018

قصة / عواءُ الجـمجـمـة

04-تشرين الثاني-2017

30 نيسان ذكرى رحيل نزار قباني

29-نيسان-2017

يا مولاي

26-أيار-2014

30 نيسان ذكرى رحيل نزار قباني

01-أيار-2014

سلمية تحرق نفسها

17-شباط-2018

من أنتَ ؟!

10-شباط-2018

مذكرات سجين سياسي 2

03-شباط-2018

سؤال وجواب

27-كانون الثاني-2018

من مذكرات سجين سياسي

20-كانون الثاني-2018

الأكثر قراءة
Down Arrow