Alef Logo
ابداعات
              

لن تحبك دون انتحار

حمودة إسماعيلي

خاص ألف

2015-05-04

كيف للحزن أن يصاحبني وهي لي ؟
تحبني، تحضنني وتقبلّني
معها صرتُ سماءً،
أضم غيومي وبرقي ورعدي
أضم طيوري ورياحي وبحري
أضم وجودي الأرحب وحضوري،
حضوري الذي صار معها انبعاثا لروحي بعد مماتي.
هي سر فرحتي
وعودتي لطفولتي
في حبها أولد كل يوم من جديد
ولا أكبر عندها،
نهداها مسكن طفولتي
ووجنتاها حديقتي وأرجوحتي،
أركض كل صباح بين أحداقها
ألعب بين أصابع يديها
إلى أن أعطش،
فترويني بشفتيها.
إني صبيّها ورفيقها وحبيبها،
هي لي ولي وحدي
وليست لأحد من الرجال..
فلن تحبك دون انتحار
دون عودتك الطفولية
عودة طفولية توقظ أمومتها وأنوثتها وغواياتها الصبيانية !

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

دنس الطهارة وطهارة الدنس

13-كانون الثاني-2018

سحبان السواح

في مطلق الأحوال الحب هو بداية عمر، وبانتهائه يموت المحب، ليس في الحب بداية عمر أو منتصف عمر أو أرذل العمر، الحب بداية، بداية ليست كما الولادة الأولى، بداية حبلها...
المزيد من هذا الكاتب

لا مزيد من الكليشيهات لأوكتافيو باث - ترجمة:

13-كانون الثاني-2018

نساء كاتبات رفضن عبادة الرجل :

28-تشرين الأول-2017

أسميتُها الشِّعر

23-أيلول-2017

قصيدة حب لإريك فريد ـ ترجمة :

01-تموز-2017

لا مزيد من الكليشيهات لأوكتافيو باث - ترجمة:

03-حزيران-2017

الصعود في الحب

13-كانون الثاني-2018

سجناء الصقيع في مونتريال

06-كانون الثاني-2018

مرحبا ناجي

29-كانون الأول-2017

مسرحية من فصل واحد

23-كانون الأول-2017

وجدانيات سوريالية

16-كانون الأول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow