Alef Logo
ابداعات
              

أدرينالين

علاء زريفة

خاص ألف

2018-02-10

ورقة على حافة النسيان
رصاصة داخل قبعة ..
تجار السلاح.. حمام سلام
جرعة زائدة من الأدرينالين"
نصاب مجددا بعمى الألوان
فقيه يستدعي مهرجي التاريخ
يكرس خرافة واحدة
الأبد حرفة الله..
يتقنها الملوك ويصدقها العبيد
الرمد فقدان الحاسة هاجسها
البصيرة نفاذ الضوء قلب الحجر
نمعن في التلصص على الحقيقة
و ننتهي إلى جرح..
نشارك طيور اللقلق عاداتها السرية..
في خدش الذاكرة..
عصي على العين المدربة..
تفتيت الحصى بماء الدمع..
الحياة بكلسها المبعثر على لوح مدرسي
لا تعي بلاغة الحياة ولو ارتجالا
قبائل تدفن سيفها خصومات الرمل
تلد نبيها في الكتاب
يتدحرج الزمن كرة ثلج، فوهة بركان
ناصية رمح في خاصرة ناقة
رجل يستر زوجته بعباءة كسرى
ويعود إلى بلاده بحامية فارسية
كآنا لم نزل هناك..
المرآة وجه أخرس
لمن يمشون معصوبي القلب
والدم يغسل عار البعير
ثنائي الحور راقصان بلا قوائم
يتخاصمان..
ويعلنان الصلح تارة
السلام آفة السماء
وهم صبياني
سلعة ندفعها في السوق السوداء
لمخمورين على أرصفة الموت
الدخول خلف الشاشة رهان خاسر
صفارة الانذار تطلق صراخها
للمشغولين في لملمة بقاياهم إلى الملاجئ
الجراد يلتهم نخاع الذرة
ولا يأبه بفزاعة لا تُخيف إلا نفسها
المدينة الصامتة.. تتمنع
لاتهب جسدها عنوة
لابد من جنس ثالث
ليزهر التفاح فوق لؤلؤ النهد
هي الحرب
طبولها جلودنا
فلا تجتهد في المديح
ومص على مهل زناد عودك
سنموت جميعا لينتصر الرب
بوليصة الدفن مؤمنة
بطاقة المؤنة جاهزة
وأبناء سيكبرون
سيعلمون أن ابائهم ماتوا شهداء
برتبة شرف
أعلى البناء أكياس مضادة للرصاص
يمتحن محارب ٌجلده
يلتقط أنفاسه
بإبرة من هواء الليل
دالة القناص..
لفافة مسحوبة من رئة الضجر
لا أقنعة على الجدران..
والثقوب تحفر عميقا في الجسد
تحرس عسس الغفلة
الفرجة طازجة
القتال أمام القتال
قنال مفتوح للركام..
الثلاجة الفارغة تطفأ نهم العاشقين
ليناموا على لحم بطونهم.. أقل يأسا
طلقة خطاطة تشكل إحداثيات الفراغ
نتبادل الشتائم مع من لا نراهم إلا أمواتا
كلبية مفرضة..
الهدوء في حضرة العاصفة
يتوج الغيم المتساقط رفوف المسرح
دهشة الحاضرين عشاء سخطهم
الزمن الافتراضي
الممثلون المنكبون على الحوار المعد
يغسلون أيديهم..
قبل التقاط اللحظة
أفواه الأهداب و جريمة السكون
يستعصي الكلام على الشاعر المتمرس
يشد أوتار كمانه
موسيقا تُمس..
فانتازيا خائبة
وكهف ضيق في العبارة، بريق ملهاة
تحضر الصورة.. لاستشراف الحدس
و خلف مظلة من حنين
أفق يغيب
أشرب قدحين من الشمبانيا الفاسدة
نخب الحب
ألقي الوسادة جانبا
لا نوم في عسل اللبيدو"
إلا ما قص اللسان شريط الشبق
تهوي نجمة حول الهاوية
كان السقوط ممكنا قبل الآن
سيارة الاسعاف المسرعة
أتلفت النشوة
وعدت بلا ساق



تعليق



كلام في الحب

17-شباط-2018

سحبان السواح

قالت: " أستحلفُكُنَّ، يا بناتِ أورشليمَ، أنْ تُخْبِرْنَ حبيبيَ حينَ تَجِدْنَهُ إنِّي مريضةٌ منَ الحُبِّ." "قالَتْ: قبِّلْني بقبلاتِ فمِكَ."، وترجَّتْ أيضاً: لامِسْنِي هُنا .. وهُنا.. هُناكَ، وهُنالكَ أيضاً. فمُكَ، شفتاكَ غايتي، ولسانُكَ...
رئيس التحرير: سحبان السواح
مدير التحرير: أحمد بغدادي
المزيد من هذا الكاتب

أدرينالين

10-شباط-2018

نيرفانا

10-شباط-2018

سلمية تحرق نفسها

17-شباط-2018

من أنتَ ؟!

10-شباط-2018

مذكرات سجين سياسي 2

03-شباط-2018

سؤال وجواب

27-كانون الثاني-2018

من مذكرات سجين سياسي

20-كانون الثاني-2018

الأكثر قراءة
Down Arrow