Alef Logo
ابداعات
              

و أنا على حين ِ .. غَرّتك ِ

بشار خليف

2009-12-23

تماسكي

أنتِ مضربَ مثَلي

تماماً .

***

أطويكِ

مثل صفحةٍ

تأخذيني

مثل قلمٍ

كأننا نُؤلفُ بعضنا .

***

سأنثرُ عليكِ ملحي

حتى تبحري .

***

منذ خمسين عاماً

ينزل المطر عليّ

منذ خمسينَ

ولم يصلْ بعدُ

إليّ .

***

ألتفُّ حولكِ

ليس حباً بالالتفاف

بل حباً

بكِ .

***

أَورقي

أنا جئتكِ

بأسبابِ الربيع .

***

ثمَّ

كيفَ أني فتحتُ

مساماتكِ

و لمْ تتنفسيني .

***

اطمئني

مضيءٌ أنا

حتى

في غروبكِ .

***

قومي

اصعدي

ينزل المطر

لكِ

***

تجيئينَ

تذرفينَ دمعكِ على راحتي

كأني كاهنٌ قديمْ .

***

جئتكِ من خلالي

كي تذهبي

من خلالي

أيضاً .

***

أيها الحزن

لكَ أن تتعتقَ

كلما وجدتَ

إلى دمعي

سبيلا .

***

و أنتِ

لماذا لا ترتسمُ القُبلةُ

على شفتيكِ .

***

أُبخّركِ

كي أطردَ

أرواحيَ الشريرة

عنك ِ .

***

و أنتِ

متى تذهبينَ إلى رحيلي

بقدميكِ

البائستين .

***

و أنتِ

لا تحزني

انثري الصمتَ عليّ

و ارحلي .

***

هكذا

أُضرم جنوني بكِ

حتى أُطفئكِ

كلحظةِ شمسْ .

***

لكِ

أن تُشعلي شمعتي

و لي أن ألعنَ

لونَ عتمتكِ .

***

تذكّري

لا طولكِ و لا عرضكِ

يُؤكدانِ مساحتي .

***

أنا

أُوصيك بحُلمي

حتى أنامْ .

***

انتبهي

أنا في مهبّي

تماماً .

***

نقل المواد من الموقع دون الإشارة إلى المصدر يعتبر سرقة. نرجو ممن ينقلون عنا ذكر المصدر.

في المستقبل سنعلن عن أسماء جميع المواقع التي تنقل عنا دون ذكر المصدر

ألف








































































































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

نصوص لها

02-كانون الأول-2017

نايا

25-تشرين الثاني-2017

اختلاق موسى التوراتي ومعجزاته من زاوية الحقائق العلمية

07-تشرين الأول-2017

نصوص لها

01-تموز-2015

ماخفي منك وبان

24-شباط-2015

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow