Alef Logo
ابداعات
              

أنا حوارك ِ ... فاصمتي

بشار خليف

2010-06-25

خاص ألف
هناك
في جسدي
ما يُؤكد ُ
تفرّدك ِ .

***

أَخرجي ما شئت ِ
منك ِ
داخلي
مليءٌ بك ِ .

***

حتى
لو جئتك ِ سؤالا ً
لن تجيبي
عليّ .

***

أَجملك ِ
أنك توزعيني
على مداركك ِ
أجملني
أني قابل
للتوزيع .

***

دوما ً
نلتقي في منتصف
الجنون
حتى يكبر .

***

هكذا
تتفتح مسامي
كلما ارتديت ِ بشرتك ِ
و جئت ِ.

***

تذكّري
تتصدرين َ قائمتي
حتى في
خسارتك ِ.

***

قدري
أن أغرف َ
من عتمتك ِ
حتى تُضيئي .

***

أسرعي
لا يأبهُ البطء ُ
لكِ .

***

قدَرنا
أن نكون
سوانا .

***

قدري
أن أقفز
فوق حقيقتك ِ
حتى أُؤكدك ِ
ببرهانيَ القاطع .

***

فديتك ِ
بالطول و العرض
لم تفتديني
بالعمق
حتى .

***

اقرأيني حافية ً
حتى
يلد َالطريق
خطاك ِ .

***

تذكري
أنا من حوّل َ
آناء ليلك ِ
إلى أطراف
النهار .

***

تمايلي
ميلي
الشجرة الثابتة
جدارٌ ثان ٍ .

***

أبحري
كل ما في سفينتك ِ
تُؤكده منارتي .

***

كلما اهتديت ُ
إليك ِ
أدخلتِني
في دين ٍ
جديد .

***

قلت ُ لك ِ
لا تأتِني بجسد ٍ
واحد .

***

تذكّري
أنا من
أرشد َ الغيم
حتى تمطري .

***

هكذا
قال الحزن كلمتك ِ
و انتحرْ .

***

و لك ِ
أن تُؤجلي الحلم
حتى أفيق .

***

جئتك ِ شملا ً
فلُمّيني .

***

حتى أن عودي
اشتدَ
لأجلك ِ .

***

تعالي
مثلي من لم يرى
النور بعد .

***

جسدك ِ
المتخم بالأسئلة ِ
جوابه ُواحد ٌ
عندي .

***

هكذا أُعيدك ِ
على مسمعي
حتى أُلحّنك ِ .

***

اهدري
ما شئت ِ منك ِ
عليّ
ليس كل ما لديك ِ
لديّ .

***

قلتُ لك
لا تُشعلي شمعة
لست ِ أهلا ً
لحملها .

***

أحبو إليك ِ
أحبو عليك
لا فرق
إن طفولتي
واحدة .

***

من أين جئتِني
أنت ِالتي لا تُرد
و لا تُبدل .

***

حتى فراغاتك ِ
مليئة بي .

***

حسنا ً
سأدعو عليك ِ
بلهفتي .

***

من أجل قطبيك ِ
و خط استواءك
أحببت ُ تلك
الكرة الأرضية .

***

كلما أتتني
أصابعك ِ
أدركت ُخصب
إشارتي .

***

شمميني
ورد الغياب ِ
و ارحلي .

***

أقدرُ الآن
أن أُبعد صيفك ِ عني
أن أعيد للربيع اعتباره ُ
أن أستحضر الخريف
بغيمة واحدة .

***
نقل المواد من الموقع دون الإشارة إلى المصدر يعتبر سرقة. نرجو ممن ينقلون عنا ذكر المصدر.
ألف


تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

نصوص لها

02-كانون الأول-2017

نايا

25-تشرين الثاني-2017

اختلاق موسى التوراتي ومعجزاته من زاوية الحقائق العلمية

07-تشرين الأول-2017

نصوص لها

01-تموز-2015

ماخفي منك وبان

24-شباط-2015

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow