Alef Logo
ابداعات
              

وحيدٌ .. كشهقة موت

بشار خليف

خاص ألف

2010-07-21

قدرنا
أن نحتمي
بالسؤال
لئلا نجيب.
***
و أنت
اكسري الهاء
حتى أجيئك
حاءاً
و باء .
***
تذكري
لا يرخي سدولك
إلا هذا الليل
ليلي .
***
لا ليلك ليلي
و لا خيلي خيلك
هكذا تموت بيداؤنا
مرتين .
***
أبشع ما في دوائرك
أنها
لا تعي مركزي .
***
أتوازن الآن
فيك
بك
و عليك
حتى .
***
لا تتوزعي
هي صلابتي
تضرب عمقاً
في طراوتك .
***
أروّض
كل ما فيك
أمتطي السرج
أعدو
نعدو
حتى ملتقى الصهيل
حتى .
***
هكذا أستردك
قبلة مبللة
بأسباب
الحضور .

***
و لك
ما يرغي فيك
و يزبد
حتى تطمئني .
***
اتكلي عليّ
أنا أتكئ
عليك .
***
تذكري
كل ما فيّ
رأس رجاء
صالح لك .
***
تذكري
ورقة التوت تلك
لن تخفي عني
أوان الكرز .
***
تماما ًتماماً
آخذ محصولك
على محْمل
منجلي .
***
كلنا
لآدم و حواء
كلاهما
من تراب الحب .
***
تتناولين قرباني
لتبقي على صليبي
حتى
حتى لا أقوم .
***
أشتبهُ الآن
بذاك النداء
يجيئني
على محمل
الصراخ .
***
حتى أنني
أُصدر الآن
صوتكِ .
***
أتملى
هذا الحقل الفسيح
لا أرى على العشب
سوى قدميك ِ.
***
نعم
خطاك ِأكبر
من أن تستعيد
طريقي .
***
أملأ كفي بك ِ
حفنة
من جمال .
***
قلت لك
لا تمنحيني يداً
مائلة لاصفراري .
***
حتى عاصمتك تلك
البعيدة
الغائرة بوحدتها
لن تنجو
من رياحي .
***
تذكري
أنا لم أُرتّبك
حتى تنثريني .
***
أجمل ما في فراقنا
أنه مقسوم
على اثنين .
***
غالباً
ما تستدين الريح مني
إعصارها .
***
أنا الآن صبح
يرتدي حلة الشمس
شمسك .
***
تواري قليلاً
لا أستسيغ
الشمس الدائمة .
***
أنا الآن
أهدأ من عاصفة
أصخب من باشق
ارتطم َبأغصانكِ
و مات .
***
نغيب عنا
نصير
نقطة عودة
من جديد .
***
أعلمُ
أنك مشهد مأساوي
تضحك ستارتهُ
كي تنسى
بكاءها .
***
حتى أني
لم أمطر
خارج غيمك
حتى .
***
وحدي
ليس قبلي قبل
ليس بعدي
بَعْدُ .
***
حتى في ما يأخذ
الرداء إلى الرداء
أنت جسدي .
***
تذكري
أترقب صدورك كل صباح
لأقلّبك
قبلة قبلة .
***
أنا
لا أستعيذ بالله
من كلمة أنا
لأنها أنت .
***
قول ٌواحد
كل ما في جُملتك
قابل للإعراب .
***
تعالي
حذاءك في يدك
رداءك على يدك
ليس عندي
إلا
مشجب واحد
لك .
***
لست في وارد
كَمك
أنا في وارد
نوعك
تماما ً.
***
تلتفين حولي
أدرك ُحالة الثعبان
و أكثر .
***
تتنقلين بقبلتك
مثل غجرية
لا يبللها
ينبوع ماء .
***
تعالي
يملؤك هذا الجسد
بالقبلات .
***
تعالي
لصاقة أبدية
من صمغ الحب .
***
ابتعدي
حين يشك الحب
في حواسي
الخمس .
***
اسمعي
حب لا يلدك
من جديد
هو
موت آخر .
***
كلما
عاد صوتي إليّ
أدركت سر الصمت
و أكثر .
***
في خلاياك
ما يؤكد
تماماً تماماً
بصْمتي .
***
أنا
لا أبصم عليك ِ بِعشرتي
أبصم بي
تماما ً.
×××××××××××××××××
نقل المواد من الموقع دون الإشارة إلى المصدر يعتبر سرقة. نرجو ممن ينقلون عنا ذكر المصدر ــ ألف


تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

نصوص لها

02-كانون الأول-2017

نايا

25-تشرين الثاني-2017

اختلاق موسى التوراتي ومعجزاته من زاوية الحقائق العلمية

07-تشرين الأول-2017

نصوص لها

01-تموز-2015

ماخفي منك وبان

24-شباط-2015

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow