Alef Logo
ابداعات
              

بَحْرُها

بشار خليف

خاص ألف

2010-09-22


بشفتين على الأقل
أستدركُ الآن
صوتكِ .
***
وأنت ِ
إن جاءك الليل
وحيداً
لا تفيقي .
***
ثم
غاب الصباح
في عينيك
حتى غفوت ُ .
***
لن تكوني فكرة
إنْ لم
تدومي .
***
إنْ جئتك خائباً
إلعني الريح
عني .
***
الآن
في تمامكِ
يملأ عيني
وجهك ِ .
***
تعالي
هو الخريف يرْشح
من غيمتنا .
***
ذلك اللقيط
كان عليه ألا يختار
تلك الحياة
موتاً له .
***
كلما جاءني عيد
أدركت ُ
أنكِ وِجهتي .
***
كلما تعالى موجك ِ
أدركت ُ
عمق محارتي .
***
شممتك ِ
حتى يَفقدني
صوابي .
***
يلزمني الآن
أن أَعدَّ أصابعك ِ
كي أتأكد
من اكتمال
يدي .
***
كلما جئتني
سراباً
تأكّدَ انعدام
بصيرتي .
***
جملة لا تحتويك ِ
هي جملة تنتمي
للأبجديات المائتة .
***
املئي الفم ماء ً
وانفخي
يولد إله جديد
من طين اليدين
شكّليه بأصابع
النور واهتفي لمجراه
و اشربي .
***
هيأتك ِشمسا
لا تشرق إلا
لليالي الخائفة .
***
أجمل ما في قدرك ِ
أنه ينثر أصابعك
عليّ .
***
أنا لا أُصدق الدمع
كثيرا
أصدق العين
أكثر .
***
لو أني سرير
لا أغطّ في نوم
عميق .
***
أذكرُ الآن
أني بصمة
وصمة
على جدار قلبك ِ .
***
هكذا أدخل
في حكمة الماء
على رؤوس
غلاصمي .
***
تقنّعَ الحزن
ابتكرَ
ابتسامةً صفراء .
***
على امتدادك ِ
مددت ُ شوقي
صرتُ بحراً وبحرا .
***
كلما اخترع َ صلاة
بكى إله ٌ
بين يديه .
***
أحطتكِ بالدعاء
عاد الدعاء
حزيناً حزينا .
***
أخرج الآن
عن طَوري إلى طورك ِ
تماماً .
***
أتلوك ِ سرا
ينتابني دينٌ
جديد .
***
لم أختر زماني
لم أختر مكاني
أنا ظرف زمان
و مكان
أيضاً .
***
أجملك ِ
أنك تحبين
أن أقضّ مضجعكِ
مراراً .
***
قبلتُنا الصامتة تلك
تصرخ في أعماقنا
تقول
الصمت مفتاح الحقيقة
أحياناً .
***
وصار أن َّ
في خطاك ِ قدماً
من وداع .
***
أَعُدكِ
لن أقتصر بعد الآن
عليك ِ .
***
هكذا
أستريح الآن
في عينيك .
***
هكذا
كلما منحتك بدايتي
جئتني بنهاية
جديدة .
***
عبءٌ
أن تكوني محطة
لا تقوم إلا
في أوان قطاري .
***


تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

نصوص لها

02-كانون الأول-2017

نايا

25-تشرين الثاني-2017

اختلاق موسى التوراتي ومعجزاته من زاوية الحقائق العلمية

07-تشرين الأول-2017

نصوص لها

01-تموز-2015

ماخفي منك وبان

24-شباط-2015

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow