Alef Logo
ابداعات
              

تَعِـبَ البنفسج

عبد القادر الحصني

2010-01-18

خاص ألفإلى الشاعر محمد عمران
في رحيله


تعب البنفسجُ، فاستراحْ

من عطره، ومن الصباحْ


وغفا، وملء جفونهِ

قمران من سهرٍ وراحْ




قمرانِ:

مصباحان للرؤيا

وللنور الصُّراحْ


نَضَت الحقيقةُ ثوبَها

وغوتهما،

إلاّ وشاحْ


سدلته، يغري إذ يشفُّ

فيُسترابُ،

ويُستماحْ


فإذا هما انطفأا، فقد

كسر الحدود الاندياحْ


ولقد يُتاح من الرؤى

مالم يكن لهما يُتاحْ

***


فدعوا البنفسجَ في سرير الأرضِ

إغفاءً

ونجوى


ودعوا له أن يستفيقَ متى يشاءُ

وكيف يهوى.


لاتحسبوا (أفق النبات)

لشوقه الحرّان مثوى


هو كوكبٌ عطشانُ

باكره الغمامُ

فكاد يروى


نارٌ مبللةٌ،

وذكرى لوعةٍ بقميص سلوى


هو ماأراد الخلدُ من شعرٍ

من الأيام أقوى


سكب السماء على الترابِ

لغايةٍ من فيض فحوى


ولغاية ستظلّ رغم وصالها

عذراءَ

قصوى..

*

يا راحلاً،

والسنديانُ رفيقُ رحلته الأبيدُ


إن رثَّ ثوبٌ

يصطفيك لنفسه ثوبٌ جديدُ


متنزّلاً في الخلق،

حسبك: لا تُرادُ ولاتريدُ


أو صاعداً درجَ الوجودِ

وفي المدى نجمٌ بعيدُ


خزفٌ تعدَّدَ

بينما الخزّافُ خزَّافٌ وحيدُ


هي غربةٌ

سيَّان فيها الطفلُ والرجل الرشيدُ


طال السَّفَارُ

وشطّ من نهوى

ولم يَعُد البريدُ

***

ورقٌ على ورقٍ

وأقلامٌ تخطُّ

ولا بيانُ

عُطف الزمانُ على المكانِ

فما الزمانُ؟

وما المكانُ؟


لكليهما أسباب وحشته

إذا فرغت دنانُ


وكلاهما بعد غشيمٌ غامضٌ

لا يُستبانُ


لولا القليل من الحنانِ

وما القليلُ؟!

وما الحنانُ؟!


نحن ابتكرنا في العلائقِ

أن يكون البيلسانُ


وصفيرُ قاطرة

وركّابٌ ملائكةٌ وجانُ


لمديح من نهوى

وماكان القطارُ ولا الدخانُ

***

آتٍ.

وبي من (حمص) نهرٌ عاشقٌ

والعشق عمقُ


ومعي فؤادي

خلتُ أسمع صوته، إمَّا يدقُّ


ماهمَّ. خمرك ياصديقي

لو تشفُّ،

ولو ترقُّ


وتدور ألطفَ ماتدور شمولُها،

ويغيب زقُّ

شتاء 1997م

ÒÒ




نقل المواد من الموقع دون الإشارة إلى المصدر يعتبر سرقة. نرجو ممن ينقلون عنا ذكر المصدر.

في المستقبل سنعلن عن أسماء جميع المواقع التي تنقل عنا دون ذكر المصدر

ألف




























































































































تعليق



كلام في الحب

17-شباط-2018

سحبان السواح

قالت: " أستحلفُكُنَّ، يا بناتِ أورشليمَ، أنْ تُخْبِرْنَ حبيبيَ حينَ تَجِدْنَهُ إنِّي مريضةٌ منَ الحُبِّ." "قالَتْ: قبِّلْني بقبلاتِ فمِكَ."، وترجَّتْ أيضاً: لامِسْنِي هُنا .. وهُنا.. هُناكَ، وهُنالكَ أيضاً. فمُكَ، شفتاكَ غايتي، ولسانُكَ...
رئيس التحرير: سحبان السواح
مدير التحرير: أحمد بغدادي
المزيد من هذا الكاتب

حوار مع فراس السواح أجراه

10-شباط-2018

فراس السواح في حوار مع

29-أيلول-2010

قصيدة الرجل

24-آذار-2010

قصيدة حب

24-شباط-2010

تَعِـبَ البنفسج

18-كانون الثاني-2010

سلمية تحرق نفسها

17-شباط-2018

من أنتَ ؟!

10-شباط-2018

مذكرات سجين سياسي 2

03-شباط-2018

سؤال وجواب

27-كانون الثاني-2018

من مذكرات سجين سياسي

20-كانون الثاني-2018

الأكثر قراءة
Down Arrow