Alef Logo
يوميات
              

مما قرأت من خواتم أنسي الحاج

مديحة المرهش

خاص ألف

2011-04-03

حتى لكأنها نهاية العالم.
كل ما أحب يخسر.
بكل ما أؤمن تفتك الأنياب.
الجريمة، الرعب، البشاعة، تزحف، تنقض وتحتل.
حتى لكأنها نهاية العالم.
وما أن ألمح أملاً حتى تمحوه العواصف.
ولا أعرف، حقا لا أعرف لماذا أكتب
لم يعد هناك قيمة إلا لشيء في حجم المعجزة الكبرى.
****
للخوف أيضا نهاية.
لا النهاية السعيدة لا
بل أيضا نهاية القدرة على الخوف.
يصل الخائف إلى آخر الخوف
وبجنون هادئ
يطلع من الاختباء
كاشفا صدره وظهره
ماشيا في عرض الطريق
يخرج إلى القتلة الذين ينتظرونه.
وحين يشاهدونه
يشاهدون روح ما بعد الخوف
وجه ما بعد التجربة
الذي لا هو استسلام ولا هو شجاعة بل بطولة التعب
بطولة من استنفذ طاقته على الرعب
ففتح وخرج إلى المخيفين
وليصرْ ما يصير
ولما شاهدوه
ذهبوا
ونزلوا
وخافوا.
***
ما أحلاك أيها المغني
تقول عني أحسن مني
تبكيني وتسحقني
ببساطة مذبحة قلبك.

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

دنس الطهارة وطهارة الدنس

13-كانون الثاني-2018

سحبان السواح

في مطلق الأحوال الحب هو بداية عمر، وبانتهائه يموت المحب، ليس في الحب بداية عمر أو منتصف عمر أو أرذل العمر، الحب بداية، بداية ليست كما الولادة الأولى، بداية حبلها...
المزيد من هذا الكاتب

الجميع يعرف أنني فراشة

13-كانون الثاني-2018

إن أتقنت حبي

29-كانون الأول-2017

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

برقيات شعرية

18-تشرين الثاني-2017

قصيدتان

21-تشرين الأول-2017

الصعود في الحب

13-كانون الثاني-2018

سجناء الصقيع في مونتريال

06-كانون الثاني-2018

مرحبا ناجي

29-كانون الأول-2017

مسرحية من فصل واحد

23-كانون الأول-2017

وجدانيات سوريالية

16-كانون الأول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow